الجيش العراقي يعلن اعتقال “والي الفلوجة” في تنظيم الدولة

104

أعلن الجيش العراقي، اليوم الاثنين، إلقاء القبض على “والي مدينة الفلوجة في تنظيم الدولة الإسلامية” المتهم بتنفيذ عمليات “إرهابية” ضد عناصر أمن ومدنيين، لكنه لم يذكر أية تفاصيل عن عملية الاعتقال.

وقال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول “شؤون الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية تمكنت من القبض على الارهابي المكنى أبو علي الجميلي، ما يسمى بوالي الفلوجة، المطلوب وفق أحكام قانون مكافحة الإرهاب لانتمائه لعصابات داعش الإرهابية”.

وأوضح أنه “اعترف خلال التحقيقات الأولية معه بانتمائه لتنظيم القاعدة عام 2005، وعمل ضمن الأوكار الخاصة بإيواء العناصر الإرهابية، وكان محكوما بالسجن 15 عاما، وتم الإفراج عنه عام 2011”.

وأضاف “جدد البيعة لعصابات داعش الإرهابية، وعمل ضمن أوكار الأسلحة، ثم هرب لسوريا بعد عملية تحرير محافظة الأنبار عام 2017، ثم عاد وعيّن بما يسمى نائب والي الموصل، لينتقل إلى ما يسمى والي الفلوجة، كما اعترف بقيامه بعشرات العمليات الإرهابية ضد القوات الأمنية والمواطنين الأبرياء”.

وخلال الشهور الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من تنظيم الدولة لا سيما المنطقة بين محافظات كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق) المعروفة باسم “مثلث الموت”.

وأعلن العراق، أواخر 2017، تحقيق النصر على التنظيم باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد واجتاحها التنظيم صيف 2014. إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا “نائمة” في مناطق واسعة من العراق، ويشن هجمات “دموية” من آن لآخر.

المصدر : وكالة الأناضول

لا يوجد تعليقات.